كتاب البيان في عد آي القرآن - إختر العنوان من القائمة ثم أنقر "إذهب":

باب ذكر الأعداد وإلى من تنسب من أئمة الأمصار ومن رواها عنهم

باب ذكر الأعداد وإلى من تنسب من أئمة الأمصار ومن رواها عنهم
اعلم أيدك الله بتوفيقه أن الأعداد التي يتداولها الناس بالنقل ويعدون بها في الآفاق قديما وحديثا ستة عدد أهل المدينة الأول والأخير وعدد أهل مكة وعدد أهل الكوفة وعدد أهل البصرة وعدد أهل الشام
قال الحافظ فأما عدد أهل المدينة الأول فرواه أهل الكوفة عنهم ولم ينسبوه إلى أحد منهم بعينه ولا أسندوه إليه بل أوقفوه على جماعتهم وقد رواه نافع بن عبد الرحمن بن أبي نعيم القارىء عن أبي جعفر يزيد بن القعقاع وشيبة بن نصاح وهو الذي كان يعد به القدماء من أصحاب نافع ورواه عامة المصريين عن عثمان بن سعيد ورش عنه ودونوه وأخذوا به
قال الحافظ أخبرنا فارس بن أحمد قال أنا أحمد بن محمد قال أنا أبو بكر الرازي قال أنا أبو العباس المقرىء قال سمعت محمد بن عيسى يقول عدد أهل المدينة مما رواه أهل الكوفة عنهم لم يسم أهل الكوفة في ذلك أحدا بعينه يسندونه إليه وهو عددهم الأول
وأما عدد أهل المدينة الأخير فرواه إسماعيل بن جعفر وعيسى بن مينا قالون المدنيان عن سليمان بن بن مسلم بن جماز عن أبي جعفر وشيبة موقوفا عليهما وهو

ينسب إلى إسماعيل
وقد اختلف أبو جعفر وشيبة في ست آيات عد منهن أبو جعفر آية ولم يعدها شيبة وعد شيبة منهن خمسا ولم يعدهن أبو جعفر وكان إسماعيل يأخذ فيهن بقول شيبة وسيذكرون فيما بعد إن شاء الله تعالى
وقد خالفت رواية إسماعيل عن أهل المدينة رواية أهل الكوفة ورواية نافع عنهم في سبع وخمسين آية ويذكرون في مواضعهن من الأبواب والسور إن شاء الله تعالى
قال الحافظ أخبرنا فارس بن أحمد قال أخبرنا أحمد بن محمد قال أنا أحمد بن عثمان قال أنا الفضل قال أنا محمد بن عيسى قال عدد أهل المدينة عن أبي جعفر وشيبة ذكره إسماعيل بن جعفر عن سليمان بن مسلم بن جماز عن أبي جعفر وشيبة أن أهل المدينة كانوا يعدون عنهما قال محمد وعدد أهل المدينة الأخير الذي يضاف إلى إسماعيل بن جعفر المدني
قال الحافظ أخبرنا عبد الرحمن بن عثمان قال أنا القاسم بن أصبغ قال أنا أحمد بن زهير قال اخبرني مصعب قال شيبة بن نصاح وأبو جعفر يزيد بن القعقاع عنهما أخذ نافع بن أبي نعيم القراءة وعدد الآي
وأما عدد أهل مكة فرواه عبد الله بن كثير القارىء عن مجاهد بن جبر عن عبد الله بن عباس عن أبي بن كعب موقوفا عليه
قال الحافظ أخبرنا أبو الفتح قال أنا أحمد بن محمد قال أنا أحمد بن عثمان قال أنا الفضل بن شاذان قال حدثت عن ابن أبي بزة وكتب إلي ابن أبي بزة بخطه عن عكرمة بن سليمان عن شبل بن عباد وإسماعيل بن عبد الله عن عبد الله ابن كثير عن مجاهد عن ابن عباس عن أبي بن كعب فواتح السور قال الفضل وهو عدد أهل مكة اليوم على ما أصبته في كتاب عنهم

وأما عدد أهل الكوفة فرواه حمزة الزيات عن ابن أبي ليلى عن أبي عبد الرحمن السلمي عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه مرفوعا ورواه عن حمزة الكسائي وسليم بن عيسى وغيرهما
قال الحافظ أخبرنا فارس بن أحمد قال أنا أحمد بن إسماعيل قال أنا أبو بكر الرازي قال أنا أبو العباس المقرىء عن محمد بن عيسى قال حكي عدد أهل الكوفة عن علي فيما ذكره سليم عن سفيان عن عبد الأعلى عن أبي عبد الرحمن عن علي وسليم عن حمزة عن ابن أبي ليلى عن أبي عبد الرحمن عن علي قال عدد أهل الكوفة عنه
وأما عدد أهل البصرة فرواه المعلى بن عيسى الوراق وهيصم بن الشداخ وشهاب بن شرنفة عن عاصم بن أبي الصباح الجحدري موقوفا عليه وبه كان يعد أيوب بن المتوكل ويعقوب بن إسحاق الحضرمي غير أن أيوب خالف عاصما في آية واحدة وهي قوله عز وجل في صورة ص ( ) فالحق والحق ( ) لم يعدها عاصم وعدها أيوب تابع فيها الكوفيين وقد قيل إن عاصما كان يعدها وأن أيوب كان يسقطها والأول عندنا أصح
قال الحافظ أخبرنا فارس بن أحمد قال أنا أحمد بن محمد قال أنا أحمد بن عثمان قال أنا الفضل قال أنا محمد بن عيسى قال عدد أهل البصرة ذكره سليم عن المعلى بن عيسى عن عاصم الجحدري أن أهل البصرة كانوا يعدون عنه
وأما عدد أهل الشام فرواه أيوب بن تميم القارىء عن يحيى بن الحارث الذماري موقوفا عليه وبعضهم يوقفه على عبد الله بن عامر اليحصبي القارىء
قال الحافظ أخبرنا فارس بن أحمد قال أنا أحمد بن محمد قال أنا أبو بكر الرازي قال أنا الفضل قال أنا أحمد بن يزيد قال أنا عبد الله بن ذكوان قال أنا

أيوب بن تميم القارىء عن يحيى بن الحارث الذماري يعني بعدد أهل الشام
قال الحافظ وهذه الأعداد وإن كانت موقوفة على هؤلاء الأئمة فإن لها لا شك مادة تتصل بها وإن لم نعلمها من طريق الرواية والتوقيف كعلمنا بمادة الحروف والاختلاف إذ كان كل واحد منهم قد لقي غير واحد من الصحابة وشاهده وأخذ عنه وسمع منه أو لقي من لقي الصحابة مع أنهم لم يكونوا أهل رأي واختراع بل كانوا أهل تمسك واتباع
قال الحافظ ولأهل حمص عدد سابع كانوا يعدون به قديما وافقوا في بعضه أهل دمشق وخالفوهم في بعضه وأوقفته جماعتهم على خالد بن معدان رحمه الله وهو من كبار تابعي الشاميين
قال أبو الحسن بن شنبوذ بلغني عنه فيما حدثني أبو معاوية عثمان بن عمر الحمصي قال حدثني كثير بن عبد الله المذحجي مقرىء أهل مسجد حمص قال هذا عدد أهل حمص الذي استخرجوه من مصحف خالد بن معدان
قال ابن شنبوذ وحدثني أبو معاوية بإسناد ذكره عن المعافى بن عمران عن إسماعيل بن عياش عن سوادة بن زياد البرجمي بجملة عدد فواتح السور على هذا العدد عدد أهل حمص وهو عدد خالد بن معدان
قال ابن شنبوذ وحدثني أحمد بن عبد الله بن زياد الإيادي قال حدثني موسى ابن محمد السكوني قال قرأت على أبي حيوة شريح بن يزيد الحضرمي قارىء أهل حمص بعدد آي القرآن سورة سورة على هذا العدد عدد أهل حمص
قال الحافظ وقد ذكرت في كتابي هذا من عددهم ما انفردوا بعده وإسقاطه خاصة دون ما وافقوا فيه غيرهم من أئمة أهل العدد لدثور عددهم وعدم من يتولاه ويأخذ به من المتصدرين وبالله التوفيق